دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.
هدير الحضري

September 9, 2019

وقت القراءة: 4 الدقائق

تصوير ياسمين بوهياس من أنسبلاش

لا تستطيع غالبيتنا مقاومة هوس شراء الملابس الجديدة، يبقى التسوق بالنسبة لنا متعة خاصّة في حد ذاته ويدفعنا دون وعي لإضافة عشرات القطع من الملابس المختلفة إلى خزانتنا لنحصل في النهاية على دولاب متخم ومكدّس، ولتصبح عملية الاختيار مرهقة ومثيرة للأعصاب.

شخصيًا لم أنجح على الإطلاق في إقناع نفسي بامتلاك الملابس وفقًا لقاعدة ”اشتري ما تحتاجينه“، لم أستطع التخلي عن متعتي الخاصة في الاختيار وتجربة الموديلات والألوان الجديدة والظهور بشكل مختلف، دومًا ما تنجح إعلانات الملابس على السوشيال ميديا في جذبي كمغناطيس ودومًا ما تقودني قدماي إلى المحال التجارية بلا وعي، حتى حين أقوم بعمل جيد وأحب أن أكافئ نفسي، أفعل ذلك بشراء ملابس جديدة.

في مرآه، سألنا النساء عن تجاربهن في ترتيب دواليبهن المكدّسة بالملابس، لنقدم لكِ دليلاً مبسطًا من نصائحهن لتحصلين على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

أرتب ملابسي بالدولاب على مراحل 

”أشعر بالعصبية الشديدة حين أرى دولابي مكدسًا بالملابس، في فصل الشتاء مثلًا يصيبني الاختناق والغضب والحر كلما فتحت دولابي ورأيت الملابس الشتوية الضخمة مكدسة فيه وهذا دفعني إلى إبقاء بعضًا منها أسفل السرير في حقائب لأنني لن أحتمل وضعها معًا، وفعلت الأمر نفسه مع الملابس الصيفية ولجأت إلى وضع جزء مختلف منها في الدولاب كل أسبوع وإخفاء الباقي وبهذا الشكل أرتديها جميعًا دون أن أشعر بالزحام، ألجأ أيضاً إلى التخلص السريع من الملابس التي أصبحت لا تناسبني فأتبرع بها أو أمنحها لإحدى قريباتي، أيضاً أجبرت نفسي على تعلم شراء ما أحتاجه فقط وألا أتسوق لمجرد فكرة التسوق باستثناء الأعياد أو المناسبات الخاصة، أنصح بعمل ”جرد“ لملابسكم كل فترة والاستغناء عن الفائض منها، الاحتفاظ بالملابس الضيقة لحين خسارة الوزن أمر غير منطقي، حاولي تغيير أماكن الجوارب والطُرح والقطع الرفيعة داخل الدولاب لتشعري بالتجديد وراحة الأعصاب، استخدمي طرق مختلفة لطي الملابس وتخلصي أول بأول من الباهت أو الهالك منها“.

– ولاء حسن، 35

طلاء الدولاب من الداخل وتعطير الملابس وتجهيزها

”أشعر بالندم كلما رأيت دولابي مكدسًا لأن هذا يعني أنني اشتريت قطع ملابس لا تناسبني وبالتالي أضطر إلى إلقائها في الدولاب دون استخدامها، أيضاً فكرة التبرع بها غير مستساغة لي لأنني أرى أنه يجب التبرع بالأشياء التي نحبها ونستخدمها وليست الفائضة عن حاجتنا، دائماً أشعر بالضغط العصبي لأن مظهر الدولاب يذكرني بالحاجة إلى بذل المزيد من الوقت والمجهود لترتيبه ولأنني لا أفعل ذلك يعاودني الشعور بالضيق والكآبة، هذه الحالة كانت تدفعني إلى ارتداء قطعة الملابس التي تقع عليها عيني ولا أحاول أبداً استغلال الملابس المركونة بالدولاب حتى لا يصيبني التوتر والحيرة في إخراجها وإعادة ترتيبها، حاولت التقليل من المشكلة بمنح إخوتي وأقاربي بعض ملابسي وشعرت بالسعادة لأن شخصًا آخر استفاد منها، قمت أيضاً بتجهيز عدد قليل من أطقم الملابس التي سأرتديها بشكل متكرر ليصبح القرار محسومًا قبل خروجي من المنزل وهكذا أختصر الوقت والمجهود ولا أصاب بالحيرة، أنا مؤمنة أيضاً بأن خسارة الوزن مرتبطة بترتيب المنزل وبالطاقة الموجودة فيه، وبأنه كلّما تخلصتِ من عشوائية منزلك كلما كان سهلاً خسارتك للوزن، جربي أيضاً طلاء دولابك من الداخل بلون تحبينه لتشعري براحة نفسية، أو استخدمي ورق لاصق بأشكال جميلة، استخدمي منظم الأدراج والدواليب لتحصلي على تنظيم أفضل وأسهل، يمكنك أيضاً الاستعانة بالعلب الكرتونية في منزلك لتنظيم أدواتك، وأخيرًا حاولي تعطير دولابك وملابسك وستشعرين بالسعادة“.

– رحاب السيد، 29

الملابس المهمة في المقدمة والأخرى في حقائب 

”تكدس الملابس يمنعني من العثور على القطعة التي أريدها بسهولة وبالتالي يتسبب في تأخيري عن موعد عملي ويصيبني بالغضب والتوتر، عادةً ألجأ إلى ترتيب الملابس حسب استخدامي لها، مثلاً أضع الملابس التي لا أرتديها كثيرًا في حقيبة سفر كبيرة أسفل السرير، أتبرع بكل الذي لا أرتديه، أستعين بدولاب ابنتي لأضع فيه بعضًا منها حتى لا يصبح دولابي متخمًا، باختصار حاولي أن يكون دولابك بسيطًا ومنظمًا، استخدمي شماعة مخصصة للطرح (الأوشحة)، ضعي منظم الأدراج لترتيب أدواتك بسهولة، ضعي الملابس التي تستعملينها بكثرة في مقدمة الدولاب حتى لا تفسدين التنظيم سريعًا“.

– نهى شمس، 38

مقابل كل قطعة جديدة أخرى أستغني عنها 

”قد أصاب بالجنون حرفيًا لو رأيت دولابي بهذا الشكل، سأشعر أيضاً أن ملابسي ليست مهندمة ونظيفة، من المستحيل أن تبقى في دولابي أية قطع لا أرتديها وحين أشتري قطعة جديدة لا بد أن أستغني في المقابل عن قطعة أخرى قديمة حتى لو كانت حالتها ممتازة، دائماً أفكر في الملابس التي تعجبني قبل شرائها بسبب خوفي من زحام الملابس وحاليًا أمتلك ثمانية أطقم فقط داخل دولابي. حاولي تصنيف ملابسك بشكل عملي، ملابس المنزل منفصلة عن ملابس الخارج، كل طقم ملابس يتم طيه بكل مكوناته سويًا، العباءات والفساتين كل قطعتين على شماعة واحدة لاختصار المساحة، والبنطايل على شماعة أخرى والأمر نفسه مع البلوزات، ممنوع وضع الحقائب داخل الدولاب لأنها ستشعرك بالتكدس والضيق، يمكنك الاستعانة بصناديق ووضعها في قاعدة الدولاب لتخزين أحذية المناسبات أو قطع الملابس التي ترتديها في مناسبات معينة، مع الإبقاء على قطع الملابس الأساسية مع بعضها ليسهل الاختيار منها“.

– نرمين عبيد، 35

لا تلجأي إلى الأشكال الغريبة في الطي

”تكدس الدولاب شعور مزعج جدًا ويجلب الكآبة وتعكير المزاج، بجانب أنه يتسبب في كرمشة الملابس مما يستغرق وقتًا أطول في الكي، بهذا الشكل قد أغير اختياري في الملابس التي أنتوي ارتدائها أو أنسى أصلًا ما الملابس التي أمتلكها، هناك بعض الحلول، استخدمي مثلًا حقائب التخزين الضخمة الخاصة بالملابس وضعي فيها ملابس الموسم الشتوي لو كنتِ في فصل الصيف والعكس، استخدمي الصناديق لتخزين الملابس الداخلية وجربي وضعها داخلها بشكل ملفوف، وصناديق أخرى للجوارب، بالنسبة لترتيب المناشف والملاءات فضعيها بشكل كلاسيكي ولا تلجأي إلى الأشكال الغريبة في الطي مثل المثلثات وشكل البجع وغيرها لأنها تأخذ مساحة أكبر، استخدمي الرف العلوي من الدولاب لوضع البطاطين كما يمكنك استخدام منظم الشنط الذي يتم تعليقه في الجانب الخارجي للدولاب، أخيرًا لا تشتري الملابس بمبدأ الفرصة أو السعر لكن بمبدأ الاحتياج، ويفضل شراء الطاقم متكامل لتضمنين استعمال هذه الملابس، احرصي أيضاً أن يتضمن دولابك ملابس كاجوال مناسبة للنهار وأخرى للخروج الليلي حتى تتجنبين الحيرة“.

– مروة عبد البديع ، 38 

مقالات مقترحة

سألنا النساء العربيات عن تجاربهن مع التسوق الإلكتروني
رسوم شيخة النعيمي   لا يمكنني الحكم بشكل قاطع على تجربتي مع التسوق الإلكتروني حتى الآن ولا أعرف إن كنتُ...
صنع في فلسطين: من رام الله إلى العالم
جميع الصور مقدمة من BabyFist ”صنع في فلسطين“... عبر رسالتها لتمكين المرأة ومناقشتها لقضايا نسوية تجمع المرأة الفلسطينية بقرينتها حول...
التاتش بتاع ياسمين: أفكار إبداعية لإعادة تدوير ملابسك القديمة
عبر لمسات إبداعية بسيطة وسهلة التنفيذ، تعيد الستايلست (أخصائية الأزياء) ياسمين محسن (35 عام) تدوير الملابس القديمة لإنتاج قطع جديدة...
مقابلة مع مصممة الأزياء ومدونة الموضة المصرية هاجر طارق
الرغبة في العثور على قطعة ملابس نادرة ومميزة بطابع خاص مختلف عن تلك التي تعرضها معظم المتاجر، وأصبح أحد قواعد...