عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على فتاة تحضر جلسات السيكودراما

ظهرت خلال السنوات الأخيرة ورشات مخصصة لدعم قضايا النساء بصورة مختلفة.
هدير الحضري

March 14, 2019

وقت القراءة: 3 الدقائق

كل الأصوات التي تتصارع داخلك حقيقة قابلة للتجسد ولا يمكن تجاهلها، تخيلي أنكِ تمرّين بمشكلة ما وتميلين بين عدّة مشاعر مختلفة وتشعرين بالارتباك والحيرة، ماذا لو أصبح كل شعور شخصًا حيًا يمكنك  الحديث معه لتعرفي إلى أيّ منهم تميلين؟ هذا ربّما ما تعنيه “السيكودراما”.

تهدف جلسات السيكودراما في المقام الأوّل إلى تعريف الإنسان بنفسه ومساعدته على رؤية مشكلاته وتجسيدها بوضوح، إذ تمهّد له الطريق عبر أساليب مختلفة أبرزها العرض المسرحي، ليعيد التعرّف على مشاعره التي ربّما لم يلتفت لها من قبل، وفي النهاية تدعم قدرته على معرفة ماذا يريد وبالتالي ماذا يفعل لحل مشكلاته والوصول إلى أهدافه.

ويطلق مصطلح السيكودراما علميًا على العلاج النفسي الذي يستخدم الدراما أو التمثيل لتجسيد مشاعر الشخص بشكل تمثيلي لمساعدته على الخروج من عزلته النفسية.

وظهرت خلال السنوات الأخيرة في مصر ورشات سيكودراما مخصصة لدعم قضايا النساء ومواجهة العنف الممارس ضدهن بصورة مختلفة، ومساعدتهن على الاشتباك مع مشكلاتهن اللاتي يشتركن فيها جميعًا كنساء، لذا وجهنا عشرة أسئلة لـ”سناء عودة”، 38 عامًا، وهي فتاة انتظمت في صفوف السيكودراما، لسؤالها عن رأيها في الجلسات وما التأثير الذي تركته عليها.

مرآه: لماذا تحضرين جلسات السيكودراما؟

سناء: “”السيكودراما” نوع من أنواع العلاج النفسي يجمع بين الدراما وعلم النفس، وهي تساعدني على تفريغ مشاعرى وانفعالاتي من خلال أداء أدوار تمثيلية لها علاقة بالمواقف التي عشتها، وبالتالي حين تتجسد مشكلاتي أمامي في صورة بصرية وأراها تحدث أمامي، أتمكن من فهم مشاعري تجاهها وتصبح قدرتي أفضل على إيجاد حلول لها”.

في رأيك كيف يمكن أن تخدم السيكودراما قضايا النساء؟

“السيكودراما تساعد كثيرًا على دعم قضايا النساء ودعمهن لتخطي مشكلاتهن، إذ تتضمن العديد من الأساليب التي تمكنهن من فهم مشاعرهن وتجاربهن جيدًا ومن ثم التعامل معها، خاصةً أنه يتاح لنا في الجلسات تمثيل تجارب الآخرين والعكس فنشعر كنساء عربيات بقدر كبير من التماثل وبأن كل منا ليست وحيدة فيما تعانيه، نشترك جميعًا في مشاعرنا تجاه العنف الممارس ضدنا مع أننا نحمل في الظاهر تجارب مختلفة، ولكن في الباطن هو عنف واحد”.

ما أهم ما تعلمتيه من ورشات السيكودراما؟

“ساعدتني في حياتي الخاصة والمهنية كامرأة فى التعامل مع الصعوبات التي تواجهني وفي رؤية مشكلاتي من وجهات نظر عديدة، وليس من زاويتي أنا فقط.

على جانب آخر، نتعلم في هذه الورشات كيف يمكن أن تحمينا لغة الجسد من مشكلات مشتركة نتعرض لها كنساء عربيات بشكل دائم مثل التحرش والعنف بمختلف أشكاله والتمييز ضدنا، كما تساعدنا على التفكير العميق لتتعرف كلٌ منا على دوائر الدعم الحقيقية الموجودة في حياتها، ونقاط قوتها وضعفها، ما تحبه وما تكره وجوده، وأيضاً على التعرف على مصادر الحماية وعلى ما تفتقده وتحتاج إليه من خلال عدد من التمرينات الفردية والجماعية،  باختصار، أنتي ترين مشكلاتك مجسدة على المسرح فتتمكنين من معرفة ما ينقصك وما تحتاجين إلى فعله، وتتصالحين مع واقعك”.


ما هي أبرز التمرينات التي تتضمنها الورشات لمساعدة النساء على اكتشاف مشاعرهن؟

“هناك التمرينات الفردية مثل الحوار الداخلي الذي يحدث بين الشخص ونفسه ويسمي “المونولوج” (حوار ذاتي)، وهناك التمرينات الجماعية المسرحية التي تقوم فيها السيدة بآداء دور تمثيلي أمام آخرين يشاركونها المسرحية لتجسيد تجربتها، كما أن هناك تمرينات كثيرة من خلال الغناء والموسيقى والحركة للمساعدة على فهمنا لأنفسنا وأفكارنا والشعور بحركة أجسادنا”.

في رأيك هل هناك فرق بين السيكودراما وبين العلاج بالفن؟

“السيكودراما ببساطة تعني فن تجسيد المشاعر لمساعدتنا على فهم مشاعرنا والوعي بتجاربنا وخبراتنا، أي أننا نعيد معايشة تجاربنا من خلال آخرين يمثلونها على المسرح، بينما العلاج بالفن يعتمد بشكل أكبر على أنواع أخرى من الفنون مثل الغناء والرقص والرسم والحركة وعمل المجسمات والأسلوب القصصي”.

هل تهدف جلسات السيكودراما إلى التنفيس عن الألم فقط؟

“ليس الهدف مجرد “الفضفضة” وتشارك الحكايات، ولكن تساعدنا الجلسات على تنمية مهارات التخيل والتعبير والمشاركة وتحفز من دوافعنا لتغيير الواقع، كما تساعد على انتزاع الشخص من دائرة الخجل والانطواء وتعليمه كيف يثق في نفسه ويعبر عن مشكلاته ويتواصل مع الآخرين، وكيف يكتشف لغة جسده الخاصة ويفهمها جيدًا، وأيضاً كيف يطلق العنان لأفكاره الحبيسة التي لم يكن يستطيع التعبير عنها”.

هل تغني السيكودراما عن اللجوء إلى الأطباء النفسيين للعلاج؟

“في اعتقادي أنه في بعض الحالات ربما تغني، لأن السيكودراما تساعد على الوصول إلى جذور المشكلة وإظهارها وتجسيدها، ربما يحتاج هذا إلى وقت طويل وجلسات متتالية ولكنها في النهاية تنجح”.

هل وجدتي صعوبة في تمثيل تجارب الآخرين خلال الجلسات؟

“نعم فى البداية كان هناك صعوبة فى تمثيل أدوار وتجارب شخصيات أخرى وتبني وجهات نظرهم لأنك تعتادين طيلة الوقت على التصرف والتعامل من وجهة نظرك أنتِ وانطلاقًا من معتقداتك، ولكن مع الوقت يصبح تقمص شخصيات الآخرين أمرًا ممكنًا”.

هل تعتبرين حصول النساء على جلسات السيكودراما تجربة فارقة لهن؟

“شخصيًا أعتبر ورشات السيكودراما وسيلة مهمة جدًا ومختلفة لتفريغ مشاعر الغضب واليأس والإحباط، وللتواصل مع أنفسنا كنساء، ومجالاً لمساعدتنا على استخدام خيالنا لندرك ما نريده بالضبط”.

هل تعتبرين ورشات السيكودراما منتشرة ومعروفة في العالم العربي؟

“السيكودراما منتشرة ومعروفة أكثر فى الدول الغربية، أما فى الدول العربية ربّما لا يزال مفهوم السيكودراما غير مفهوم بشكل كامل، ولا زال غير شائع الاستخدام، أي أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلات أو ضغوط حياتية غالبًا ما سيقبلون على زيارة طبيب نفسي وليس الحصول على هذه الورشات”.

.الصورة لخليل فاضل من فليكر

مقالات مقترحة

نساء يكسرن القواعد في عالم الرياضة
تصوير غويليرم فيلوسو من أنسبلاش تعتقد الكثير من النساء أن ممارسة الرياضة مقتصرة فقط على من ترغب في خسارة بعض...
كيف تساهم عاداتك اليومية في تغيرات المناخ القاتلة؟
تصوير ستيجن ديكسترا هل تقومين بالتسوق بلا هدف؟ أو تبالغين في استخدام الأجهزة الكهربائية؟ ربّما حان الوقت لتفكّري أن عاداتك...
دليل الطالبات من مرآه للاستذكار الجيد في رمضان
تصوير شروق غنيم ربما يتسبب الشعور بالجوع والعطش في رمضان لدى بعض الطالبات في قلة التركيز وضعف النشاط، مما قد...
سألنا نساء نباتيات عن تجاربهن ووصفاتهن المميزة
إذا كنتِ تفكرين في هجر نظامك الغذائي الحالي والتحوّل إلى النظام النباتي فربّما تظنين أنه أمرًا صعبًا، إلا أن النساء...