العلاج النفسي 101: دليل مرآه المبسط لأساسيات الصحة النفسية

صحتك النفسية مفتاح صحتك الجسدية والعقلية.
آية أحمد

April 2, 2019

وقت القراءة: 3 الدقائق

نمر جميعًا بمواقف وشخصيات يصعب علينا التعامل معها، وفي لحظة تفلت منا مشاعرنا، نفقد أعصابنا، بدون وعي منا لأسباب هذا الانفجار. يتراكم فينا دوى هذه اللحظة، يطاردنا بشراسة في كل جلسة مع النفس، في كل ليلة محرومة النوم، لتحتل شحنة هذه المشاعر المحطمة أجسادنا. يتملكنا ذاك الظل الثقيل سارقًا معه فرحتنا، فعزيمتنا، فوجودنا بالكامل.

وبرغم ما نخفيه من آلام، نرغم أنفسنا على المتابعة، نلملم مشاعرنا المكسورة ونكمل طريقنا كأن شيئًا لم يكن. نذهب إلى العمل، نخرج مع الأصدقاء، نتحدث مع عائلتنا؛ نرسم ابتسامة كاذبة ونضع قناع السعادة الزائفة… سعادة بلا روح؛ بلا مشاعر. كأن “صحتنا النفسية” لا وجود لها. لماذا؟ هل اعتدنا العذاب النفسي؟

للأسف الصحة النفسية من أكثر المصطلحات المثقلة بالأفكار الرجعية، التي لا أساس لها من الصحة، إما لخوفنا من وصمة ”المرض النفسي” أو ”الجنون“، أو لم قد نرى في العلاج النفسي من ”ضعف“ و”عجز“. ففي حين يبدو جميع من حولنا على الانستغرام في كامل السعادة والنجاح، يصعب علينا الاعتراف بحاجتنا ”للمساعدة“. فلما أنتِ على خلاف من حولكِ لا تستطيعين معايشة صعوبة الحياة وظروفها؟ لما لا تستطيعين تكوين علاقات صحية مع من حولك؟ لما خضعتي لذلك الظلام؟

هل تعلمين أنه على عكس ما قد تروجه وسائل التواصل الاجتماعي من الحياة الوردية التي يعيشها جميع روادها، فالواقع أن 1 من كل 4 أشخاص يعاني من المرض النفسي، وهو حسب ما أفادته هيئة الصحة العالمية. والحقيقة الأكبر أنه بإهمالكِ لصحتكِ النفسية، هو إهمال لصحتكِ الجسدية. فالكثير من الأعراض الجسدية التي تظهر عليكِ (بدون أسباب واضحة) تكون نتيجةً لصحة نفسية واهنة.

لأني مررت بما قد تمرين به اليوم، أردت أن أوجه هذا المقال لكل امرأة تريد طلب المساعدة، ولكنها لا تعرف سبيل لخطوتها الأولى في طريقها للصحة النفسية.

فما هي الصحة النفسية؟

تُعرِّف هيئة الصحة العالمية الصحة النفسية بأنها حالتكِ الطبيعية التي تستطيعين فيها من إدراك مواهبكِ، وتتأقلمين فيها مع ضغوطات بيئتك المحيطة، وبذلك تعملين بإنتاجية عالية تفييدك وتفيد مجتمعك. خلال حياتنا، نمر بمراحل أو حالات وجودية مختلفة، متأثرة بمعطيات بيئتنا. فمتى تندرج تدهور الحالة النفسية تحت خانة المرض النفسي؟ وكيف تقيمين إن كنت تعانين منه؟

تماماً كما في الصحة الجسدية تتفاوت صحتنا النفسية في ضعفها. وتصنف الحالة النفسية بالمرض النفسي عندما يصعب على الفرد القدرة على:

  • التحكم في المشاعر
  • تأدية الوظائف الإدراكية (كالتركيز، التفكير، التذكر، وغيرها الكثير)
  • التواصل مع من حوله بطريقة صحية وإيجابية

ما الفرق بين الطبيب النفسي (psychiatrist) والأخصائي أو المعالج نفسي (psychologist)؟

الأخصائي النفسي: هو وقفتكِ الأولى مع الصحة النفسية، فهو معالج نفسي يعتمد تشخيصه على الأعراض التي يواجهها المريض والتاريخ المرضي للحالة. ويعتمد في علاجه على خطة مدروسة وطبية دون تدخل الأدوية الكيميائية. أما الطبيب النفسي: فهو طبيب يعالج المريض نفسيًا كما الأخصائي ويعتمد على خطة علاجية نفسية قد تتضمن تدخل الأدوية. فالطبيب النفسي تخرج من كلية الطب ولذلك يُصرَّح له بوصف الأدوية الكيميائية إذا لزم. لذلك في حال أردتِ البدء برحلتك نحو صحة نفسية مثالية، ابحثي عن أخصائي نفسي جيد، وفي حال اضطررت لأخذ أدوية معينة سيقوم هو بإحالتك للطبيب النفسي.

ماهي أكثر الأمراض النفسية شيوعاً؟

لوحة فنية تحمل عنوان ”العودة إلى السواد“ وهي من وحي الفنانة الأردنية سارة حتاحت  (https://www.instagram.com/sarahhatahet/)

يعد كل من الاكتئاب (depression) واضطرابات القلق النفسي (anxiety) بدرجاتهما المتفاوتة من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً، وبالرغم من ذلك إلا أن الكثيرات منا أذعن لعوارضهما، إما حراجاً من طلب العلاج أو جهلاً به. فما هو التعريف الصحيح للاكتئاب وأعراضه؟

وفق ما عرفت عنه هيئة الصحة العالمية: ”الاكتئاب من الأمراض النفسية الشائعة على مستوى العالم، حيث يؤثر على أكثر من 300 مليون شخص. ويختلف الاكتئاب عن التقلبات المزاجية العادية والانفعالات العاطفية التي لا تدوم طويلاً. وقد يصبح الاكتئاب حالة صحية خطيرة، لاسيما عندما يكون طويل الأمد وبكثافة معتدلة أو شديدة. ويمكن للاكتئاب أن يسبب معاناة كبيرة للشخص المصاب به، وتردي أدائه في الحياة اليومية. ويمكنه أن يؤدي في أسوأ حالاته إلى الانتحار.

وتتعدد أعراض الاكتئاب باختلاف درجاته فتنقسم حالات الاكتئاب إلى طفيف، متوسط أو حاد. اعتلال الحالة المزاجية، فقدان الاهتمام والقدرة على التمتع بتفاصيل الحياة اليومية، وتدني مستويات الطاقة الجسدية مما يؤدي إلى قلة النشاط لمدة أسبوعين على الأقل هي من أكثر أعراض نوبات الاكتئاب المتكرر. ويعاني الكثير ممن يمرون بحالات اكتئاب كذلك من أعراض القلق، واضطراب النوم والشهية، وقد يكون لديهم شعور بالذنب أو قلة تقدير الذات وضعف التركيز، بل وحتى أعراض جسدية (أمراض جسدية) ليس لها تفسير طبي“.

في حال كنتِ متخوفة من حجز جلستك النفسية، قد تكون خطوتكِ الأولى في التعرف على بحر الصحة النفسية، هي الالتحاق بدورة الإسعاف الأولى. حيث ستمكنكِ الدورة من التعرف على أساسيات الصحة النفسية، والسبل السليمة للتعامل مع من حولكِ.  

الطريق نحو التغيير الإيجابي يبدو مخيفًا في البداية، إلا أن أوله خطوة من الإدراك الذاتي، ثم اعتراف داخلي بحاجتنا للمساعدة، فالإيمان والثقة بقدرتنا على تحقيق السلام الداخلي. نعم، قد يكون من الصعب التحدث مع من حولنا عما نشعر به، خوفًا من ردود الفعل أو ”كلام الناس“… خاصةً إذا كان الموضوع عن الصحة النفسية. ولكن استثماركِ لساعة في صحتكِ، خيرًا من ألف محاولة لردع كلام الناس.

مقالات مقترحة

أول مرة علاج نفسي… أنا مش مجنونة
فقدان للتركيز، نوبات من الهلع، أرق، ذلك الشعور الغريب والثقيل الذي يصاحبني أينما ذهبت، شعور أشبه بظل يمحو بقدراتي على...
هكري حياتكِ: خمس حيل حياتية لسنة 2019
سنة جديدة تعني لائحة جديدة من الأحلام، قائمة جديدة من وعودك لذاتك بحياة أصح وأسعد وأكثر نجاحًا، ولكن ماذا إذا...
نصائح من علم ”الفينج شوي“ لتحقيق النجاح في المنزل والعمل
مثلما تؤثر طاقة أو هالة الشخص فيمن حوله، تؤثر طاقة الأماكن أيضاً في حياة قاطنيها بالسلب أو الإيجاب وفقًا لعلم...
سألنا النساء كيف تأثرن بمجموعات الأمومة عبر الفيسبوك
لأشهر عديدة سبقت خضوعي لجراحة الولادة، ظللت أملأ رأسي بالتجارب المخيفة التي كنت أقرأها يوميًا في التدوينات والتعليقات عبر الفيسبوك،...